التخطي إلى المحتوى

حالة من الغضب داخل  فريق ريال مدريد الإسباني ، بعد التعادل مع أوساسونا ضمن منافسات الأسبوع الثامن عشر من الدوري الإسباني الممتاز.

باداء سيء، واجواء سيئة، وإقرار من رابطة الدوري الاسباني أخفق  ريال مدريد بالعودة من ملعب  بامبلونا بالنقاط الثلاث بعد التعادل السلبي.

وأفادت صحيفة ديفينسا سنترال الإسبانية، أن ريال مدريد لم يستطيع أن يحقق الفوز في ملعب السادار على أوساسونا وتعادل معه بدون أهداف، بينما يعتقد العديد من الأشخاص داخل الفريق الملكي أن تلك المواجهة لم يكن يجب أن تلعب في موعدها، بسبب الأمطار الغزيرة والثلوج.

كان وقت المباراة هو الوقت التي طالبت فيه السلطات الحكومية بعدم الخروج من المنازل وتوقفت فيها حركة الملاحة الجوية ، ورغم ذلك كانت السلطة الرياضية تنتظر ان يلعب ريال مدريد في ال سادار قلب العاصفة الثلجية التي ضربت بامبلونا .. الملعب كان اشبه بساحة للتزلج على الجليد .. و50 عاملاً من عمال الملعب مع اجهزتهم المذيبة للثلوج لم تحرمنا من رؤية الكتل البيضاء على سطح الأرض.

ومن هنا يشعرون  مسئولي ريال مدريد يشعرون أن رابطة الليجا نصبت لهم فخًا للعب تلك المباراة بأي حال من الأحوال، على الرغم من أن الظروف للقيام بذلك كانت صعبة.

وأوضحت الصحيفة أن مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان، ولاعبيه، رفضوا اللعب في تلك الظروف لكن في النهاية أجبروا على خوض اللقاء.

ملخص مباراة ريال مدريد أوساسونا

اولى الفرص كانت كرة مشتتة من دفاع الريال .. كادت ان تغالط الحارس هيريرا وتدخل مرماه لكنه انقذ الموقف بآخر ثانية.

ارضية الملعب كانت عاملاً مساعداً لاصحاب الارض،  الثلوج أعاقت تبادل الكرات وحركة لاعبي الريال وحرمت اللاعبين المهاريين من أخذر راحتهم بالحركة.

تتمة الشوط لم يشهد اي فرصة تذكر للفريقين، لينتهي بالتعادل السلبي.

– الشوط  الثاني بدأ بمحاولة اسينسيو وتسديدته التي تصدى لها الحارس بنجاح،  – الدقيقة 60 شهدت هدف الريال الأول .. لكنه الغي بداعي تسلل بنزيما،  حتى الدقيقة 75 من  المباراة تلعب في نصف ملعب اوساسونا .. تبادل كرات جميل وسلس – الدقيقة 89 .. وهدف مدريدي ثاني ابيض بعد تسلل فالفيردي، لينتهي اللقاء بالتعادل 0-0

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *