التخطي إلى المحتوى

عودة شغب الملاعب في “أسوأ وقت ممكن ” في واقعة جديدة تضاف إلي سلسلة لا تنتهي من مشكلات الملاعب ، شهد ملعب الإسماعيلي أحداثا مقررة مؤسفة عرفتها الكرة المصرية مؤخرا ،

كان الظن أنها مضت بلا رجعة .وألغى الحكم الكاميروني ،نيون اليوم ،

مباراة الإسماعيلي أمام ضيفه الأفريقي التونسي

مباراة الإسماعيلي أمام ضيفه الأفريقي التونسي ، ضمن الدورة الثانية بدوري المجموعات بدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم ، بعد دقائق طويلة استمر فيها هجوم الجماهير على طاقم الحكام عبر

إلقاء الفوارغ وقوارير المياه على أرضية استاد الإسماعيلي .

عودة شغب الملاعب
عودة شغب الملاعب

عودة شغب الملاعب في “أسوأ وقت ممكن “

وتوقفت المباراة في الدقيقة 87 بعد إلقاء الجماهير لقوارير المياه على أرضية الملعب ، وعلى طاقم الحكام الكاميروني والحكم المساعد ،ليستمر التوقف نحو 45 دقيقة تداول خلالها طاقم التحكيم الأمر مع مراقب المباراة ،

واتخذ قرار بعدم استكمالها .

فشل استئناف المباراة بالرغم من كافة المحاولات

ولم تفلح محاولات عدة لاستئناف دقائق المباراة الباقية ليتخذ الحكم قرار إنهاء المباراة ويهرع مع مساعديه إلي حجرات الملابس محاطا بأفراد الأمن ، وتحت سيل من المقذوفات البلاستيكية .

وكان الإسماعيلي متأخرا قبل إنهاء المباراة 1-2 بعدما كان متقدما بهدف في بداية المباراة .

رد فعل الحكم في هذا الشغب

وادي احتساب الحكم إلى ركلتي جزاء للضيوف في نهاية الشوط الأول ، الثانية بناء على إشارة من مساعدة

بعدما كان يحتسب خطأ من خارج المنطقة إلى ثورة المدرجات التي عطلت بداية الشوط الثاني نحو 15 دقيقة ،

قبل أن ينهي الحكم المباراة اضطراريا عقب العجز عن استكمالها .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *