التخطي إلى المحتوى

تمكن المدرب الألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي من إعادة الريدز على القمة من جديد، وجاء ذلك بعدما حولهم من فريق هش للغاية، إلى أبطال أوروبا.

فترة كلوب مع ليفربول

تعاقد ليفربول مع يورجن كلوب صيف 2016، قادمًا من بوروسيا دورتموند، لينقذ فريقًا بعيدًا عن الألقاب المحلية والأوروبية لفترة طويلة.


استطاع كلوب تحويل أنصاف اللاعبين، لنجوم كبار، كما تعاقد مع مواهب وطور منها، مثل المهاجم المصري محمد صلاح، والسنغالي ساديو ماني، وغيرهم، بل نجح في رفع القيمة التسويقية للنادي الإنجليزي من ملايين، إلى مليارات.

كلوب صنع نجوم وفريق لا يقهر خلال ثلاثة أعوام فقط، زرع في اللاعبين القتار، والإصرار على حصد البطولات، واللعب من أجل الشعار، بإختصار هيئهم نفسيًا وفنيًا كما يجب أن يكون.

بطولات كلوب مع ليفربول

منذ أن تولى كلوب القيادة الفنية لليفربول، حصد ثلاثة ألقاب، جميعهم أوروبية، فقد فاز ببطولة دوري أبطال أوروبا، والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية لأول مرة في تاريخ النادي.

ونافس كلوب على بطولة الدوري الإنجليزي الموسم الماضي حتى نهاية جولة، وخسره لحساب مانشستر سيتي بقيادة جوارديولا، وبفارق نقطة واحدة.

لكن هذا الموسم بات ليفربول قريب للغاية من حصد لقب البريميرليج، لأول مرة منذ 31 عامًا، وكل هذا يرجع للمدرب يورجن كلوب، ففريق المدرب الألماني في صدارة ترتيب جدول الدوري بفارق 14 نقطة عن مانشستر سيتي، بعد مرور 19 جولة من عمر المسابقة.

حلم كلوب مع ليفربول الفترة المقبلة

على الصعيد الأوروبي يحلم كلوب مع ليفربول في الفترة المقبلة أن يحصد لقب دوري أبطال أوروبا للموسم الثاني على التوالي، ويكرر إنجاز ريال مدريد.

وحصد ريال مدريد بطولة دوري أبطال أوروبا للعامين على التوالي، وابتعد أكثر من ذلك بتحقيق 3 ألقاب متتالية، فقد حقق الميرينجي ثلاثة ألقاب للبطولة الأهم للأندية، كانت أعوام 2016، 2017، 2018.

ويخطط المدرب الألماني يورجن كلوب ورجاله للفوز بلقب دوري الأبطال مرة أخرى هذا الموسم بعدما حقق اللقب الموسم الماضي ليصبح ثاني فريق يفعلها بعد ريال مدريد الإسباني.

كلوب جعل لاعبي ليفربول يأمنون بأنفسهم، فقد يرو لاعبي الريدز أنهم يستطيعون الفوز بدوري أبطال أوروبا للموسم الثاني على التوالي، ومعادلة إنجاز ريال مدريد.

فقد قال جيني فينالدوم، أحد نجوم كلوب في وسط ملعب ليفربول بأن في أن غرفة ملابس الفريق يتحدثون عن رغبتهم في الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا من جديد متخذين ريال مدريد كمثال لتحقيق ما يبدو مستحيلاً.

أكثر المباريات إثارة لكلوب مع ليفربول

بعد طرح هذا السؤال، دائما ما تأتي المباراة والملحمة التاريخية لكلوب ولاعبيه في إنفيلد، ضد برشلونة في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

نعم كما ذكرنا إنها ملحمة، وستظل خالدة، ويذكرها التاريخ طوال الدهر، لأن ما فعله كلوب ولاعبي ليفربول أمرًا أشبه بالمستحيل.

كلوب استطاع أن يقلب خسارته في مباراة الذهاب بثلاثية نظيفة في ملعب الكامب نو أمام برشلونة، إلى الفوز بأربعة أهداف نظيفة في لقاء الإياب بملعب إنفيلد، والعبور لنهائي البطولة، وحصدها على حساب توتنهام في النهائي، بعد الفوز بهدفين د
ون رد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *