التخطي إلى المحتوى

قامت الأجهزة الأمنية بالنجاح فى ضبط “مافيا” لبيع الأطفال حديثى الولادة يقودهم مسجل خطر بمدينة الإسكندرية بمصر.

وأكدت المعلومات وتحريات إدارة الهجرة الغير شرعية والتجارة بالبشر بقيام أحد الأشخاص يقيم بالمنشية بمحافظة الإسكندرية تم إتهامه سابقا بـ 4 قضايا (تبيد – ضرب) ومحكوم عليه بإحداها ولكنها هارب ، بمزاولة نشاط إجرامى خطير فى مجال التجارة بالأطفال حديثى الولادة ، وقيامه ببيع الطفل مقابل مبلغ مالى = 60 ألف جنيه مصرى.

وعقب تنفيذ الإجراءات بالتنسيق بينه مع الجهات التى ستشترى الطفل ، تم ضبطهم وبرفته طالب يقيم بكفر الشيخ ، وسيدة حاصلة على بكالوريوس وتقيم بالإسكندرية منفصلة عن زوجها دون طلاق رسمى ، ومعهم طفلة حديثة الولادة لم يتجاوز عمرها الساعتين ، أثناء قيامهم بعملية البيع بنطاق قسم شرطة باب شرق الإسكندرية ، عُثر معهم على 3 هواتف محمولة بعد قيام الشرطة المصرية بفحصها تبين إحتوائها على الكثير من الرسائل والمكالمات الهاتفية والملفات الصوتية المتبادلة وتؤكد على إرتكابهم جرائم بيع الأطفال.

وتم إعتراف المتهمين بإرتكابهم الجريمة ، حيث اعترف الأول بممارسته لنشاط إجرامى بمجال تجارة الأطفال حديثى الولادة من خلال عرضهم للبيع والشراء على مواقع التواصل الإجتماعى  ، بينما اعترف الثانى بإرتباطه بعلاقة غير شرعية بالمتهمه الثالثة التى أعلنت عن حملها إلى أن تمت الولادة بحيث يقوموا بإخطار الطفل لنسب زوجها بخلاف الحقيقة ، وبعد مواجهة الحكومة لها اعترفت بصحة أقوال المتهمين ، وتصرفها فى بيع الطفلة مقابل مبلغ 50 ألف جنيه خشية أن يفضح أمرها ، وتم إتخاذ كامل الإجراءات القانوينة قبل الواقعة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *