التخطي إلى المحتوى

تعد صناعة الفخار من أقدم الصناعات التى عرفتها مصر منذ القدم- وقد انتشرت وقتها بشكل كبير- فقد كانت الأوانى والأوعية فى القدم تصنع من الفخار المصنوع من الصلصال عند درجة حرارة معينة، وكانت تستخدم هذه الأوانى فى تقديم الطعام بها أو لحفظ المواد السائلة كالماء وغيرها. ويصنع الفخار من مادة الصلصال “clay” يسْهُل تشكيلة وبمساعدة درجة الحرارة يثبت على الشكل المراد تصنيعه.

تاريخ صناعة الفخار فى مصر وطريقة صناعته

  1. صناعة الفخار بالعجلة: تتم صناعة الفخار فى هذه الطريقة من خلال أداة لها القدرة على نسخ الشكل الرئيسى والعمل على إنتاجه بعد ذلك القيام بصبه فى قوالب ثم القيام بتجفيفه أو ختمه على أى شكل مراد تشكيلة به، ويوضع على درجات حرارة شديدة حتى يتم تقويته.
  2.  الصناعة باليد: تستخدم هذه الطريقة منذ القدم ولاتزال تستخدم حتى وقتنا هذا، تصنع من خلال تشكيل كرة الطين حيث يتم ضغطها ولفها فى حبال وذلك للوصول للإرتفاع المراد وصوله.
  3. الصناعة بالنار: تعمل النار على فصل الماء وتجفيفها بدون أى تحولات كيميائية وذلك عن طريق الأفران الكبيرة التى تقوم بتجفيف الطين، وتعمل هذه الأفران بالفحم فى السابق حتى أوائل القرن العشرين ومن ثم تم إستبداله بوقود أنظف مثل البروبان والغاز الطبيعى والكهرباء وغيرها من الطاقة النظيفة.

تختلف أنواع الفخار فتحتوى على أنواع عديدة منها:

  • الخزف: بدأت صناعتة منذ مايقرب ال9000عام وهو أول وأقدم نوع من أنواع الفخار ولايزال موجود حتى وقتنا الحالى.
  • الخزف الحجرى: يتميز بالصلابة ويكون غالباً طين شفاف وتتنوع ألوانه بين الأحمر، البنى، الرمادى، الإسود، الأبيض. وقد بدات صناعته فى عام 1400قبل الميلاد وظهر لأول مرة فى الصين.
  • البورسلان: واشترك مع الخزف الحجرى فى مكان ظهوره وه الصين، وقد ظهر فى عهد الدولة الحاكمة لسلالة تانغ، وتتم صناعته عن طريق طحن الحجر الصينى (البيتونتس)مع الكاولين (الطين الصينى الأبيض).

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *