التخطي إلى المحتوى

  يتكاتف خبراء الصحة العامة حول بلدان العالم لتحليل و تعقب أثر واحتواء فيروس جديد ظهر في مدينة ووهان بالصين في بداية شهر ديسمبر من العام الماضي.. وعدد الحالات التي تم الإبلاغ عنها في الوقت الحالي. حتى الآن، هناك 881 حالة مؤكدة و 26 حالة وفاة. تقع غالبية الأمراض في ووهان، ولكن تم الإبلاغ عن حالات في كوريا الجنوبية و اليابان و فيتنام و هونج كونج و ماكاو و تايلاند و سنجافورة و الولايات المتحدة الأمريكية. في نهاية شهر ديسمبر، أبلغ مسؤولين الصحة العامة في الصين منظمة الصحة العالمية بأن لديهم مشكلة: فيروس جديد غير معروف يسبب اعراض تشبه أعراض الالتهاب الرئوي في مدينة ووهان. قرروا بسرعة أنه كان فيروس كورونا، وأنه كان ينتشر بسرعة في مدينة ووهان و خارجها.

أسباب فايروس كورونا.

منذ بداية القرن الحالي، ظهر فيروسان تاجيان من العدم  إلى البشر، مما تسبب في إنتشار مرض السارس في عام 2002 وتفشي فيروس كورونا في عام 2012. فيروسات كورونا شائعة في إصابة الحيوانات بجميع أنواعها، ويمكن أن تتطور في بعض الأحيان إلى أشكال يمكن أن تصيب الإنسان. .. يعتقد العلماء أن هذا الفيروس الجديد أصبح قادرًا أولاً على إصابة البشر في بداية شهر ديسمبر الماضي. يبدو أن أول شخص قد تمت اصابته في سوق للمأكولات البحرية في ووهان, يجادل العلماء بأنه جاء من الثعابين، استنادًا إلى الشفرة الوراثية للفيروس.

مدى خطورة الفيروس الجديد.

احتى الآن، لا أحد يعرف. تراوحت الأعراض عند المصابين من أعراض خفيفة إلى أعراض حرجة. حوالي ربع الحالات المؤكدة خطيرة، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية. حتى الوقت الحالي ، يبلغ معدل الوفيات حوالي 4 في المائة، رغم أن ذلك قد يتغير مع تفشي الفايروس و تطوره. وكان معدل الوفيات بسبب السارس الذي يشبه فايروس الكورونا حوالي 14 إلى 15 في المئة. كانت معظم الوفيات في هذه الفاشية من كبار السن الذين لديهم مشاكل صحية أساسية، مثل أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والسكري. لا أحد يعرف أيضًا مدى سرعة أو انتشار الفيروس من شخص لآخر. تشير الدلائل المبكرة إلى أن الفيروس لم ينتقل إلا من شخص مريض إلى أفراد الأسرة المقربين أو العاملين في المجال الصحي. مثل الفايروسات التاجية, يمكنها فقط الانتقال بين أشخاص على اتصال وثيق مع بعضهم البعض، وربما ينتشر عندما يعطس الشخص المصاب أو يسعل.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *