التخطي إلى المحتوى

قد ذكر “محمد شتا ” المتحدث بإسم حملة “خليها تصدى” بأن تكاليف السيارات داخل مصر لاتختلف عن خارجها بإستثناء “BDI” وأن أسعار السيارات هى الأعلى فى مصر على المستوى العالمى كما أنه طالب بتدخل الحكومات فى مثل هذه المشكلة مثل مايحدث فى الدول الأجنبيه .حيث أنه أشار إلى وجود قوة سوقية مستفاده بشكل كبير .وأضاف إلى أن سبب الخلاف الرئيسى الذى بين الوكلاء والحمله هو الإختلاف على الربح الكبير الذى يحققه الوكلاء برفع أسعار السيارات .

وقد أشار خبير السيارات “محمد شتا” إلى تحقيق وكلاء السيارات بالفعل مكسبا عاليا سواء كان عن طريق الصيانة أو البيع فقد أضاف أن الشركات العالميه لاتزيد أسعار السيارات بل إن أسعارها ثابته وقد تزيد بمعدل غير ملحوظ كل عامين ولا ترتفع كل عام مثل ارتفاعها المبالغ به فى مصر وقد اعترض الوكلاء على الحملة إعتراضا شديدا.

اخر اخبار حملة ” خليها تصدى ” لإرتفاع تكاليف السيارات

لأنها قد تحد من أرباحهم الضخمة التى يحققونها من سياسة السوق هذه .

كمان أنه قد صرح أحد موزعى السيارات  بسخطه على الحملة التى قد تؤثر على مكسبه الكبير

وأشار” محمدشتا”أنه لايريد من تلك الحملة سوى تحقيق العدل والشفافية لدى الوكلاء

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *