التخطي إلى المحتوى

حملة #خليها_تصدي انتشر هذا الهشتاج كالنار في الهشيم بعد إلغاء التعرفة الجمركية علي السيارات الواردة من أوربا والذي من المفترض ان تكون نتائجه إيجابية علي أسعار السيارات وان يحدث تخفيض كبير في أسعار كافة السيارات الأوربية ولكن ما حدث ينافي الواقع حيث ظلت كافة السيارات بنفس السعر واذا قلت الأسعار فكان كم النقصان ضئيل جدا من 10 الأف إلي 15 ألف جنية مصري حيث أن إلغاء التعرفة الجمركية أدي إلي خفض الجمارك من 15 الف دولار وما فوق إلي ما يقارب ثلاثة الأف دولار أو 14% من قيمة السيارة في الخارج والتي تعد ضريبة القيمة المضافة.

أحدث أخبار حملة خليها تصدي وهل نجحت الحملة في تحقيق هدفها ؟

لاقت هذه الحملة سيطا كبيرا في الوسط المصري وهو ما انكره وكلاء السيارات في مصر ولكن سرعان ما تغير رفضهم للحملة إلي تشهير بها واتهام الحملة بانها تساعد علي انهيار الاقتصاد المصري ولكن صرح المتحدث الرسمي باسم الحملة محمد شتا أن هذه الحملة تنجح نجاحا مبهرا وهدد وتوعد أصحاب التوكيلات انه إن لم يتم تخفيض أسعار السيارات سيقوم المواطنون باستيراد سياراتهم بنفسهم من الخارج.

نصيحة محمد شتا إلي الناس عن طريق قناة حكاية :

ووجه محمد شتا كلامه إلي الناس قائلا استمروا في مقاطعة السيارات ويبشرهم انه سيحدث انخفاض لم تشهده السيارات المصرية من قبل خلال الآونة القادمة ووضح أيضا انه قد بدأت بعض الشركات في العمل علي استيراد السيارات إلي المواطنين مباشرة من خلال هامش ربحي صغير.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *