التخطي إلى المحتوى

من النعم التي أكرم الله به علينا -عز وجل- ألا وهي الزواج، ويليها نعمة الأطفال والذرية، حيث أنه لكل أب وأم رزقهما الله بمولود أو مولودة، ينبغي عليهم أن يحمدوه لأنها نعمة، يرغب فيها المئات من المتزوجين الذين لم يرزقهم الله بأي مولود(ة)، وفي حالة كون الطفل لأول مرة، دوماً ما نجد الكثير من العثرات، وعدم التربية الصحيحة، ولهذا شاركناكم موضوعنا السابق تربية الأطفال | ثمانية أخطاء يقوم بها كل أب وأم مع طفلهما، وتعتبر تجربة جميلة جداً، وغريبة يمر بها الوالدين، كما أنها تعمل علي ربط وتقوية العلاقة الزوجية فيما بين الأب والأم، ولذلك نجد في بعض الأحبان عدم مواكبة عقل الوالدين مع مراحل نمو طفلهما، وبالتالي التنشئة والتربية الخاطئة، ولهذا نشارك معكم مراحل نمو الطفل مجمل.

مراحل نمو الطفل

ربما يبالغ الكثير من الآباء والأمهات، في معاملتهم مع الأطفال وذلك لأنهم لا يدركون مراحل نمو الطفل، فربما يتصرفون معهم بشكلٍ غير ملائم لهذا السن الذي هم به، فينجم عن ذلك تصرف غير لائق قد يؤذي بطفلهما، وواحدة من هذه الأمور هي المقارنة فيما بين الأطفال وغيرهم، حيث أنهم يقارنون بينهم بطريقة مزعجة وقبيحة جداً، ولذلك وفرنا هذا الموضوع لكم لعلكم تتقنون كيفية التعامل مع طفلكم بعناية شديدة، وتربيته تربية سليمة بمشيئة الرحمن.

من شهر إلي ثلاثة شهور

في هذه المرحلة يمكن للطفل فتح يديه ويبدأ بعملية اللمس، وإمساك الأشياء، واللعب بها، ويمكنه تحريك الأطراف بشكل عشوائي، ويكون كله نشاطاً وحيوية، ويزيد اهتمامه لمعرفة البيئة المحيطة به، فيبتسم لمن يعرفهم، ويكون منصتاً جيداً عند الحديث إليه.

من ثلاثة شهور إلي ستة شهور

وفيها يمكن للطفل التدحرج عند جلوسه لي الأرض، ويبدأ بالزحف أو يحاول القيام بعملية الزحف، ويمكنه إدارة رأسه وجسمه فيمكنه النظر لمن حوله، ويمكنه مسك اللعب ونقلها من يديه للأخري، ويمكنه الجلوس ولكن مع وجود داعم له، ويميز بين الأقرباء، والأشخاص الغريبين، ويبدأ بوضع الأشياء في فمه لاكتشافها، وقد يحاول تقليد تعبيرات الوجه، ويكون مهتماً بكثرة اللعب.

من ستة شهور إلي تسعة شهور

وفيها يتمكن الطفل من الزحف، ويمكن الجلوس بمفرده بدون أن يقوم أحدٌ بسنده، ويمكنه مسك الأشياء ونقلها بين يديه، والتحكم فيها بكل حرية، ويمكنه أن يرفع الأشياء من علي الأرض، وقد يقف بدلاً من الجلوس، ولكن بوجود من يسانده، ويمكنه تنظيم مشاعره، مع خوفه من الغرباء، ويعمل علي التمييز بين الجديد والقديم، ويصدر العديد من الأصوات، ويجرب الكلام، ويستمع للآخرين، ويبدأ حينها في التمييز بين الطعام، وتبدأ حاسة التذوق بالتطور عنده، وبنهاية المرحلة يقوم بتمييز اسمها، ويمكنه فهم كلمة لا.

من تسعة أشهر إلي اثنا عشر شهراً

يبدأ الطفل بالتحرك بكل راحته، ويستطيع أن يقوم بالتنقل بين آثاثات المنزل، كما أنه يلتقط الألعاب ويلعب بها مباشرة، وبصورة أكثر استقراراً عن الأولي، ويستطيع القيام بتناول الطعام بمفرده عبر استعمال أصابع يديه فقط، ويمكنه أن يظل واقفاً لفترة قصيرة من الوقت بمفرده، وبدون وجود من يسنده، كما أن نادراً من الأطفال من يمكنه المشي في تلك المرحلة، ويقوم الطفل بالتعلق الشديد بالأهل، ويبكي في حالة عدم وجود أي أحد بجانبه، ويمكنه تقليد الأصوات، ويبدأ في الاستجابة، وتفضيل الألعاب عن بعضها، كما أنه يتفاعل مع كافة الأصوات، ويلقي انتباهه في حالة سماع اسمعه، مع فهمه لكلمة لا، ويحب كثيراً اللعاب وكافة النشاطات الترفيهية المختلفة، ويمكنه إخراج الأصوات المختلفة للحروف، كما أنه يستطيع أن ينادي والديه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *