التخطي إلى المحتوى

من ضمن القرارات الهامة التي ينبغي علي كل أم أن تقوم بأخذها ألا وهو الرضاعة الطبيعية للأطفال ، ومن المعروف أن الرضاعة الطبيعية تختلف فيما بين كل أم، ويتوقف ذلك علي حسب الحالة الصحية وظروف الحياة الخاصة بها ، ونتطرق معكم في هذا الموضوع للحديث عن فوائد الرضاعة الطبيعية تلك التي تضم “الوقاية من الأمراض” كواحدة من فوائدها ، وحرصاً للاتجاه نحو الرضاعة الطبيعية فقد قامت “منظمة الصحة العالمية” بحث الأمهات علي الرضاعة الطبيعية للأبناء كمصدر الغذاء الأساسي لهم، وتستمر الرضاعة الطبيعية حتي عمر الستة أعوام، وبعدها يمكن للأم أن تقوم بإدخال الغذاء الصلب ضمن الرضاعة الطبيعية.

فوائد الرضاعة الطبيعية

في هذا العصر المتقدم، يمكن للمرء أن يجد لكل شئ بديلاً، بالطبع ليس لكل الأشياء ولكن لأشياء معينة، وواحد من ضمن هذه البدائل ألا وهي الرضاعة الصناعية، وبالطبع ليس ما يصنعه الإنسان مثل ما يخلقه المولي -عز وجل-، فلهذا ينبغي دائما أن يتوافر النقص في ما يصنعه الإنسان، وألا يتوفر به الكمال الكلي، وفي هذه المقالة حرصاً منا لنقل كل ما هو مفيد لكل والدة، نتطرق معكم للحديث عن فوائد الرضاعة الطبيعية للأطفال، ويعتبر موضوعنا هذا في غاية الأهمية لكل والدة.

1) صحة الطفل الجيدة

وتعتبر هذه الفائدة هي الفائدة رقم واحد، ضمن قائمة فوائد الرضاعة الطبيعية، حيث أن الطفل يكون في حالة صحية أكثر من جيدة عند رضاعته طبيعياً مقارنة بالرضاعة الصناعية، والدليل علي ذلك هو كلام الدكتور “روث أ. لورانس” -أستاذة طب الأطفال في جامعة روشيستر في نيويورك- حيث أنها قالت : “إن الرضاعة الطبيعية تقلل فرص إصابة الأطفال بالالتهاب الرئوي، ونزلات البرد، والفيروسات، والالتهابات المعوية كالسعال”.

2) حماية الطفل علي المدي البعيد

بالطبع لكون الرضاعة الطبيعية تعمل علي وقاية الطفل من الأمراض، فإنه تعمل علي حماية الطفل علي المدي البعيد، حيث أنه يقلل من خطر إصابة الأطفال بالعديد من الأمراض المزمنة، كمرض السكري، وهو الذي يأتي في المرتبة الأولي، بالإضافة لمرض الإضطرابات الهضمية، وتعتبر هذه الفائدة من أقوي الفوائد المنافسة للرضاعة الصناعية.

3) تقوية عظام الأم

وهذه هي أقوي أقوي الفوائد التي تأتي في قائمتنا بموضوعنا هذا اليوم، حيث أن النساء التي لا تقوم بإرضاع أطفالهن طبيعياً، فإنهن يكن أكثر عرضة للإصابة بمرض “هشاشة العظام”، وخاصة بعد سن اليأس، حيث أن المرأة عندما تكون حاملاً، وكذلك مرضعة فإن الجسد الخاص بها يقوم بامتصاص الكالسيوم بكفاءة عالية جداً.

4) إنقاص وزن الأم

بالطبع واحد من الأمور الهامة لدي كل النساء، هو التخسيس، ويعتبر أمر الرضاعة الطبيعية يندرج ضمن طرق التخسيس ولكن ذات التأثير القليل، حيث أنه عندما تقوم الأم برضاعة طفلها فإنها تقوم بحرق 500 سعرة حرارية في اليوم ضمن عملية الرضاعة، وبالتالي تخسر كماً من الكيلوجرامات باستمرارها بهذا الأمر عبر رضاعة الطفل طبيعياً.

باقي الفوائد

الرضاعة الطبيعية وفوائدها للأم والطفل
الرضاعة الطبيعية وفوائدها للأم والطفل

بالطبع للرضاعة الطبيعية فوائد عديدة جداً وكثيرة، فكما تحدثنا بالأعلي بأنها تعمل علي حماية الأطفال من الأمراض، سواءً علي المدي القريب أو البعيد، فإنها كذلك تعمل علي حماية الأم من مرض “هشاشة العظام” وخاصة في سن اليأس، بالإضافة لأنها تقوم بعمل أمر هام جداً لكل والدة، ألا وهو “التخسيس”، حيث أنه يساهم في أن تخس الأم بضع كيلوجرامات من وزنها، وننشر لكم باقي فوائد الرضاعة الطبيعية فيما يلي:

  1. التقليل من خطر “متلازمة الموت المفاجئ للأطفال الرضع”.
  2. عودة الرحم لحجمه الطبيعي، نظراُ لإفراز هرمون “الأوكسيتوسين”.
  3. التقليل من الإصابة بالسرطان لكلاً من الأم والطفل.
  4. تقوية العلاقة بين الأم وطفلها عبر الاتصال الجسدي والعاطفي المنعكس فيما بينهما.
  5. تحقيق أكبر سعادة ممكنة للطفل عبر زيادة إفراز هرمون السعادة.
  6. حليب غني بأجسام مضاده سهلة الهضم.
  7. تأخير عودة “الدورة الشهرية” للأمهات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *