المرأه فى عصور ما قبل الإسلام

يعرض موقع مصر الآن موضوع مهم عن حقوق المرأه قبل الإسلام وأيضاً يُبيّن حقوق المرأه فى كثير من الحضارات غير الإسلام وفى ديانات أخرى كاليهودية والنصرانية فمثلاً حقوق المرأه عند اليونان كانت كسقط المتاع فقد كانت تُباع وتُشترى فى الأسواق، تُسلب الحرية والمكانة فى كل شئونهم وخاضعة لسلطة لرجل يتولى عنها أمورها وأموالها دون الموافقة منها وقد كانت محتقرة فى ذلك العصر حتى تمت تسميتها (رجس من عمل الشيطان).

المرأه فى عصور ما قبل الإسلام
المرأه فى عصور ما قبل الإسلام

حقوق المرأه عند الرومان المرأه فى عصور ما قبل الإسلام

-لم تتحسن أمور المرأه فى العصر الرومانى عن العصر اليونانى فقد كانت أيضاً مسلوبة الحرية ولاتملك من أمرها شيئاً وتطيع فى جميع أمورها دون الحق فى الإعتراض وقد يحكم عليها بالإعدام فى بعض التهم فهى بالنسبة للمجتمع الرومانى ناقصة الأهلية ،فى شريعة حمورابى كانت المرأه مثل الماشية المملوكة حتى ان ينص القانون على “من يقتل بنتاً لرجل عليه ان يُسّلم ابنته أو يتملكها.

حقوق امرأه فى اليهودية:-

الديانة اليهودية المحرفة تعتبر المرأه سبب فى شقاء الإنسانية؛ حيث انها أخرجت آدم من الجنة كما يظنون وعرضت الجنس البشرى للشقاء.

فى الديانة النصرانية :-

كان حظ المرأه فى الديانات السماوية الأخرى غير الإسلام عثر للغاية فقد كان ينظر اليها النصارى على انها باب للشيطان كما انها منبع للمعاصى ومصدر للمصائب التى وقعت عليهاالإنسانية حيث يقول ترتيليان وهو أحد الخطباء النصاى المفوّهين (أما تعلمن ان كل منكن حواء والجريمة بحكم الضرورة قائمة، أنتن باب الشيطان أنتن الآكلات من الشجرة_ أنتن أول من خالف الشريعة الإلهية).

تابع النشرة البريدية
كل ما عليك هو اضافة بريدك الالكتروني في المربع التالي ومن ثم الضغط علي اشتراك لتصلك اخر الاخبار
شكرا علي اشتراكك معنا

اترك رد